وهو أحد التهابات الجهاز التنفسي. ويتسبب عن فيروسات الانفلونزا. تنقسم فيروسات الإنفلونزا إلى نوعين: النوع A والنوع B. الحمى والسعال وسيلان الأنف والتهاب الحلق والصداع والتعب وآلام العضلات وضيق التنفس أعراض الانفلونزا يحدث. عادة ما يختفي من تلقاء نفسه، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون له عواقب وخيمة، خاصة بالنسبة للأشخاص المعرضين للخطر (كبار السن، الأطفال، الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة). 

ما هي مدة استمرار أعراض الأنفلونزا؟

سوف تتحسن الأعراض خلال أسبوع إلى أسبوعين، ولكن في بعض الحالات قد تستمر الأعراض لفترة أطول. في حين أن الحمى وآلام العضلات عادة ما تمر خلال 3-4 أيام، فإن أعراض السعال والتهاب الحلق قد تستمر لمدة تصل إلى أسبوعين. ولكن تذكر أن الأعراض وعندما يمر، قد تستمر أعراض مثل الضعف والتعب وضيق التنفس. 

ولذلك، فمن المستحسن أن تتحدث مع طبيبك. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن الحماية بلقاح الأنفلونزا ويوصى بالقيام بذلك كل عام. تحمي هذه اللقاحات أيضًا من العدوى التي تحدث خلال موسم الأنفلونزا. أعراض الانفلونزا يمكن أن تقلل من مدته وشدته.

أعراض الانفلونزاطرق الحماية من الانفلونزا

إن لقاح الأنفلونزا، الذي يوصى بإعطاءه كل عام، هو الطريقة الأكثر فعالية للحماية من الأنفلونزا. فهو يقلل من شدة ومدة أعراض الأنفلونزا عن طريق زيادة مقاومة الجسم لفيروسات الأنفلونزا. إن غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون يمنع انتشار فيروسات الأنفلونزا. 

يمكن لفيروسات الأنفلونزا البقاء على قيد الحياة على الأشياء والأسطح المشتركة لفترات طويلة من الزمن. لذلك، من المهم اتباع قواعد النظافة في المنزل وفي العمل. تنتشر فيروسات الأنفلونزا عبر الهواء. ولذلك، فإن الحفاظ على المسافة الاجتماعية يمنع انتشار فيروسات الأنفلونزا. 

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والتغذية الصحية تزيد من مقاومة الجسم أعراض الانفلونزا ويجعلها أكثر مقاومة للضرر. التوتر يقلل من مقاومة الجسم ويجعله أكثر عرضة لأعراض الأنفلونزا. لذلك فإن تقليل التوتر مهم لتقليل الأعراض والوقاية من الأنفلونزا.

telefon ieltisimi
تواصل واتس اب