السبب الأكثر شيوعًا هو الالتهابات البكتيرية التي تسمى العقدية. ومع ذلك، الالتهابات الفيروسية أيضا تورم اللوزتين يمكن أن يكون السبب. يمكن تخفيفه في كثير من الأحيان عن طريق علاجات الأعراض مثل الراحة وتناول السوائل ومسكنات الألم وأقراص الحلق. ومع ذلك، بالنسبة للعدوى البكتيرية، يوصي الأطباء غالبًا بالعلاج بالمضادات الحيوية. في حالات الالتهابات المتكررة أو الحالات المزمنة، يمكن النظر في إجراء عملية جراحية لبعض المرضى (استئصال اللوزتين).

إذا كنت تعاني من الأعراض، فمن المهم رؤية الطبيب. سيقوم طبيبك بتقييمك لإجراء تشخيص دقيق وتحديد طريقة العلاج المناسبة.

أسباب تورم اللوزتين

يعد الالتهاب (التهاب اللوزتين) الذي تسببه بكتيريا تسمى العقدية أحد أكثر أنواع العدوى البكتيرية شيوعًا. هذا يمكن أن يؤدي إلى التهاب الحلق المؤلم. ويمكن أيضًا أن يصاب بالعدوى الفيروسية مثل الفيروسات الغدية وفيروس الأنفلونزا وفيروس إبشتاين بار (عدد كريات الدم البيضاء). ويمكن أن يحدث هذا أيضًا بسبب الالتهابات.

قد يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية. قد يحدث تورم والتهاب، خاصة عند الأشخاص الذين لديهم حساسية من حبوب اللقاح أو عث غبار المنزل أو وبر الحيوانات أو بعض الأطعمة.تورم اللوزتين تسمى الرواسب الصلبة والكريهة الرائحة التي تتشكل نتيجة تراكم جزيئات الطعام والبكتيريا في مناطق الحفرة بحصوات اللوزتين. هذه الحجارة يمكن أن تسبب عدم الراحة.

الإجهاد يمكن أن يضعف جهاز المناعة ويجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى. وفي هذه الحالة من الممكن أن تصبح أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات والانتفاخ.

تورم اللوزتين

سينظر طبيبك عادةً في خيارات العلاج المناسبة اعتمادًا على شدة الأعراض ونوع العدوى ومدتها. يمكن وصف علاجات مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم والأدوية المضادة للالتهابات وبخاخات الحلق. بالإضافة إلى العلاج، يمكن للعلاجات المنزلية مثل الراحة وشرب الكثير من السوائل والغرغرة أن تخفف الأعراض أيضًا.

لو تورم اللوزتين إذا أصبحت مشكلة متكررة أو كانت حالة مزمنة، فقد يوصي الطبيب باستئصال اللوزتين. تتضمن هذه العملية إزالة كاملة أو جزئية. ومع ذلك، يتم اتخاذ قرار الجراحة من قبل طبيبك بناءً على حالتك المحددة.

طرق العلاج

قد يكون هناك أيضًا في كثير من الأحيان شعور بالتعب والضعف. لذلك، من المهم الراحة والسماح للجسم بالشفاء. تناول الكثير من السوائل يرطب الجسم ويساعد على ترطيبه. المشروبات الساخنة أو الباردة يمكن أن تخفف من التهاب الحلق. قد يوصي طبيبك بمسكنات الألم مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) أو الأسيتامينوفين للسيطرة على الألم والحمى.

لعلاج الانزعاج الناجم عن الالتهابات البكتيرية، غالبا ما يصف الأطباء المضادات الحيوية. يمكن لهذه الأدوية تخفيف الأعراض عن طريق السيطرة على العدوى. من المهم استخدام المضادات الحيوية بانتظام وإكمال الدورة الكاملة للعلاج. قد يوصي طبيبك بمنتجات فعالة محليًا مثل بخاخات الحلق أو محاليل الغرغرة. هذه المنتجات يمكن أن تقلل من الانزعاج وتوفر الراحة.

الغرغرة بمحلول الماء المملح يمكن أن تهدئ وتساعد على إزالة العدوى في الحلق. يمكنك الغرغرة بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الدافئ. الالتهابات المتكررة أو المزمنة تورم اللوزتين في هذه الحالة، قد يوصي الأطباء أحيانًا بالإزالة الجراحية. يسمح هذا التدخل الجراحي بإزالة اللوزتين بشكل دائم.

 

telefon ieltisimi
تواصل واتس اب