هي أداة طبية تستخدم لتخفيف انسداد قناة الأذن. يمنع تراكم الفقاعات التي عادة ما تسبب انسداد قناة الأذن وبالتالي ينظم السمع. جراحة أنبوب الأذنيتم إجراؤها عادةً في حالات مثل التهابات الأذن أو الرضح الضغطي (تلف الأذن بسبب تغيرات الضغط) أو الإنتاج المفرط لأنسجة قناة الأذن. يتم وضعها من قبل أطباء متخصصين في أمراض الأذن وتتساقط أو تتم إزالتها من تلقاء نفسها مع مرور الوقت.

كيف يتم إجراء جراحة أنبوب الأذن؟

هو تدخل جراحي يتم إجراؤه لتخفيف انسداد أنبوب الأذن. هذه الجراحة هي طريقة علاج يتم إجراؤها بشكل متكرر عند الأطفال، ولكن يمكن إجراؤها أيضًا عند البالغين.

قبل البدء في الجراحة يتم التخدير ثم يقوم الطبيب أثناء الجراحة بتنظيف الشعر (الصملاخ) الموجود أمام أنبوب الأذن ويفتح الأنبوب. يسمح هذا الإجراء لأنبوب الأذن بالتنفس بشكل أفضل ويمكن أن يحسن السمع.

علاج أنبوب الأذن

أثناء الإجراء، يقوم الطبيب أيضًا بفحص الأنسجة الغدانية الموجودة أمام أنبوب الأذن وإزالتها إذا لزم الأمر. النسيج الغداني هو نسيج يقع خلف تجاويف الفم والأنف وهو سبب متكرر للانسداد عند الأطفال.

جراحة أنبوب الأذنيستغرق الأمر بضع دقائق وعادةً ما يكون غير مؤلم. بعد الإجراء، يقوم الطبيب بوضع ضمادة أو شريط لاصق فوق الأنبوب ويقوم بتخدير المريض لمراقبته. وبعد ذلك عادة ما يشعر المريض بالسعادة بتحسن السمع خلال أيام قليلة.

إنها بشكل عام طريقة علاج ناجحة جدًا ومعظم المرضى سعداء بتحسن السمع. ومع ذلك، قد تحدث مشاكل لدى بعض المرضى، مثل إعادة انسداد الأنبوب، وفي هذه الحالة قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية مرة أخرى.

ما هي فوائد الجراحة؟

هو تدخل جراحي يتم إجراؤه لتخفيف انسداد أنبوب الأذن. يمكن أن يحسن السمع. وهذا يوفر فائدة كبيرة للمرضى الذين يعانون من فقدان السمع. جراحة أنبوب الأذنويمكنه أيضًا تقليل احتقان الأنف عن طريق إزالة الأنسجة الغدانية الموجودة أمام أنبوب الأذن، مما قد يساعد في إنهاء مشاكل التنفس.

telefon ieltisimi
تواصل واتس اب