جراحة لحم الأنف

جراحة لحم الأنف
هو إجراء جراحي يتم إجراؤه عندما ينمو لحم الأنف ويسبب صعوبة في التنفس. جراحة الأنفأنها تنطوي على تقليل أو إزالة محارة الأنف. المحارة الأنفية هي أنسجة رخوة تقع داخل فتحتي الأنف، ويمكن أن تنمو لدى بعض الأشخاص وتسبب احتقان الأنف ومشاكل في التنفس. تهدف الجراحة إلى تحسين تدفق الهواء في فتحتي الأنف، مما يجعل التنفس أسهل ويقلل الأعراض التي تسبب احتقان الأنف.

عملية جراحة محارة الأنف

تتم هذه العملية عادةً تحت التخدير الموضعي وتستغرق من 20 إلى 30 دقيقة. أثناء الجراحة، يتم تقليل المحارة الأنفية أو إزالتها بالكامل. بعد الجراحة، يمكن وضع سدادة قطنية أو ضمادة في تجويف الأنف.
في الأيام الأولى بعد الجراحة، غالبًا ما يعاني المرضى من الألم والتورم والنزيف حول الأنف. لذلك، ينصح المرضى بتناول المسكنات للسيطرة على الألم. وفي الوقت نفسه، يُنصح المرضى بإبقاء رؤوسهم مرتفعة، وعدم إدخال أي شيء في الأنف، ووضع الثلج حول الأنف. قد تستغرق عملية التعافي عدة أيام بعد الجراحة.

كم يوما يستغرق الشفاء من جراحة تجميل الأنف؟

جراحة لحم الأنف

جراحة الأنف بعد ذلك، يمكن للمرضى عادة العودة إلى الأنشطة العادية في غضون أيام قليلة. ومع ذلك، عادة ما تستغرق عملية التعافي الكاملة من أسبوع إلى أسبوعين. خلال هذه الفترة، من المهم للمرضى استخدام الأدوية التي أوصى بها الطبيب، وتجنب التمارين الثقيلة وحماية المنطقة المحيطة بالأنف. قد تحدث بعض المضاعفات بعد الجراحة.

وتشمل هذه المضاعفات مشاكل مثل النزيف والعدوى وصعوبة التنفس وتأخر التئام الجروح. لذلك، من المهم للمرضى مراقبة أعراض ما بعد العملية عن كثب وإخطار الطبيب بأي مشاكل أو مضاعفات.

جراحة الأنف قد تختلف فترة ما بعد الجراحة حسب حالة المريض ومدى نجاح الجراحة. ومع ذلك، عندما يتم اتباع التعليمات التي يقدمها الطبيب بعد الجراحة، عادة ما يتعافى المرضى تمامًا وتختفي مشاكل التنفس الناجمة عن نمو محارة الأنف.

telefon ieltisimi
تواصل واتس اب